رياضات أخرى

الماراطون الدولي للرباط شق طريقه بثبات بين كبريات التظاهرات العالمية مع توالي الدورات (منظمون)

playstore

ومع

أكدت اللجنة المنظمة لماراطون الرباط الدولي أن هذه التظاهرة الرياضية الدولية، التي تطفىء هذه السنة شمعتها السابعة، شقت طريقها بثبات بين كبريات التظاهرات العالمية مع توالي الدورات وتمكنت من الحصول على نجمة “التميز” في تصنيف الاتحاد الدولي لألعاب القوى.

وأوضح ممثلو هذه اللجنة أن ما يميز الدورة السابعة لماراطون الرباط الدولي التي ستنظم يوم 21 أبريل الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، هو تعديل المطاف الذي عرف عدة تغييرات سواء على مستوى نقط انطلاق السباق الرئيسي ونصف الماراطون وسباق 10 كلم ونقط الوصول ، أو على مستوى العبور الذي يتضمن أبرز المعالم الأثرية والحضارية لمدينة الرباط.

وأكد عبد الله بوكراع، المدير التقني الوطني للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، خلال ندوة صحفية لتقديم الدورة الحالية للماراطون عقدت اليوم الخميس بالرباط، أن هذه التظاهرة عرفت قفزة نوعية من حيث الصيت الذي اكتسبه على مر الدورات الست السابقة وأيضا على مستوى تصنيفها الدولي حيث أصبحت تضاهي كبريات سباقات الماراطون عالميا.

وقال إن المشاركة المغربية ستكون وازنة بمشاركة العداء الواعد عثمان الكومري الذي بحوزته الرقم القياسي الوطني للماراطون (2 س و05 د و12 ث)، إلى جانب محسن أوطلحة وحمزة السهلي ياسين العلمي و ومصطفى حودادي.

وأشار إلى أن العداء زهير الطالبي يعد من بين أبرز العدائين المغاربة المشاركين في هذه الدورة السابعة، الذين بإمكانهم تحقيق نتيجة إيجابية، وهو الذي احتل المركز الأول في ماراثون شيفرون هيوستن الأمريكية، في يناير الماضي ، مسجلا توقيت 2:06:39 .

وتابع أن ماراطون الرباط الدولي سيشكل بالنسبة للعدائين المغاربة محكا حقيقيا واختبارا مهما خاصة أنه يأتي قبل أشهر قليلة عن دورة الألعاب الأولمبية 2024 بباريس.

من جانبه، أكد الكاتب العام للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، محمد غزلان، أن ماراطون الرباط يرسخ مواصلة إشعاعه للملكة وعاصمتها الرباط مدينة الأنوار والمصنفة من طرف اليونيسكو تراثا عالميا.

وشدد على أن الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى راهنت منذ إجراء الدورة الأولى على أن تتبوأ هذه التظاهرة الدولية مكانة متميزة ضمن أعرق الماراطونات، وذلك ما تحقق بعد ارتقائها من الرتبة ال41 سنة 2019 إلى الرتبة 23 من بين 140 ماراطونا مصنفا من طرف الإتحاد الدولي لألعاب القوى.

وقال إن حصول ماراطون الرباط هذه السنة على جائزة التميز مكنه من أن يصبح الماراطون الوحيد الذي يحصل على الشرف على الصعيد الإفريقي بفضل جودة التنظيم الذي يستجيب للمعايير والمواصفات العالمية وحجم المشاركة الذي تجاوز 22 ألف مشارك ، فضلا عن النتائج المحققة بتسجيل العديد من الأرقام القياسية ذكورا وإناثا.

وكان لقب الدورة السادسة لماراطون الرباط عاد للعداء المغربي ياسين العلامي في فئة الذكور ومواطنته فاطمة الزهراء كردادي في فئة الإناث

playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى